الكووورة العربية والأفريقيةكووورة أفريقية

إيمانويل أمونيكي.. جوهرة فريق الأحلام بالزمالك ونيجيريا

إيمانويل أمونيكي.. جوهرة فريق الأحلام بالزمالك ونيجيريا

حفر النيجيري إيمانويل أمونيكي، اسمه بحروف من ذهب، في تاريخ الكرة المصرية والإفريقية، خلال فترة احترافه داخل نادي الزمالك، وكذلك بعدما حقق إنجازات كبيرة مع منتخب النسور.

وكان إيمانويل، أحد أهم العناصر في “فريق الأحلام” لنادي الزمالك، والجوهرة السمراء التي لمعت في الملاعب خلال فترة التسعينات وساهمت مع الأبيض ونيجيريا بحصد بطولات قارية ومحلية.

ويستعرض  مسيرة أحد أبرز اللاعبين الأجانب في الدوري المصري، حيث يبقى اسم إيمانويل أمونيكي، في صدارة الأسماء الأجنبية التي تألقت في تاريخ الكرة المصرية.

بداية المسيرة 



بدأ إيمانويل مسيرته مع كرة القدم، كلاعب شاب داخل نادي كونكورد النيجيري الذي لعب له لمدة موسم واحد، ثم انتقل منه لنادي جوليوس بيرجر، بعد أن لفت الأنظار بشدة لموهبته وقدراته التهديفية.

شهور قليلة قضاها إيمانويل مع فريقه الجديد، قبل أن يتم إجراءات الانضمام للقلعة البيضاء بداية من موسم 1991-1992، ليكتب تاريخا كبيرا مع الزمالك.

مسيرة حافلة 

انضم أمونيكي للزمالك في صفقة كلفت خزينة الأبيض 50 ألف دولار، ليسطع نجمه سريعا داخل قلعة ميت عقبة، لما يملكه اللاعب من إمكانيات فنية كبيرة.

ولعب المهاجم الدولي النيجيري، بين صفوف الزمالك 3 مواسم، حصل خلالها على لقب بطولة الدوري مرتين وبطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري بمسماها القديم مرة واحدة ولقب السوبر الإفريقي مرة.

غزو العالمية

وغادر نجم منتخب النسور الخضراء، القلعة البيضاء موسم 1994 بعدما لفت الأنظار عالميًا، لينتقل إلى نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي في صفقة حصل خلالها الزمالك على 800 ألف دولار.

ولعب إيمانويل أمونيكي، بين صفوف سبورتنج لشبونة 3 مواسم حصل خلالها على لقب كأس البرتغال.

ثم كتب أمونيكي مشوارا جديدا له في رحلته نحو العالمية، بعد انضمامه للعملاق الكتالوني برشلونة ليقضي معهم 3 مواسم أخرى.

وحصل النجم النيجيري بقميص البلوجرانا على لقب كأس ملك إسبانيا، إلا أن مشواره لم يكلل بالنجاح نظرا لإصابة قوية تعرض لها.

واختتم إيمانويل، مشواره مع الكرة بنادي الوحدات الأردني الذي حصل معه على لقب كأس الأردن.

مسيرة دولية ناجحة 



تألق إيمانويل أمونيكي بقميص منتخب بلاده، وحصل مع النسور على لقب بطولة الأمم الأفريقية عام 1994 في تونس، بعدما سجل هدفي فوز نيجيريا في المباراة النهائية أمام زامبيا (2-1).

وحصل لاعب الزمالك السابق، على الميدالية الذهبية خلال دورة الألعاب الأولمبية أتلانتا 1996، حيث قهر هذا الجيل التاريخي لنيجيريا راقصي السامبا في نصف نهائي البطولة، وأسقط الأرجنتين في المباراة النهائية.

مسيرة تدريبية 

اتجه لاعب برشلونة السابق، لمجال التدريب، حيث تولى القيادة الفنية لمنتخب نيجيريا تحت 17 عاما وحصد معه لقب كأس العالم عام 2015.

تولى أمونيكي بعد ذلك قيادة منتخب تنزانيا، ليصعد به إلى نهائيات بطولة الأمم الإفريقية 2019 والتي أقيمت في مصر، للمرة الثانية في تاريخ تنزانيا والأولى منذ 39 عاما.

وكان إيمانويل أمونيكي، قد تولى قيادة فريق مصر المقاصة مؤخرا خلفا لأحمد حسام “ميدو”، إلا أنه رحل بعد خسارة أول مباراة له مع الفريق الفيومي.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button