عالم الحيوان والنباتعلوم وثقافة

تعرّف على اليراعة : الخنافس المضيئة

 

 

تعرّف على اليراعة  : الخنافس المضيئة

اليراعة أو الخنافس المضيئة أو الحباحب حشرة تنتمي إلى أسرة الخنافس غمدية الأجنحة، من رتيبة بوليفاجا تتميز بظاهرة الإضاءة الباردة و يوجد في جميع أنحاء العالم حوالي 2000 نوع منها، تنتشر في معظم المناطق الاستوائية الحارة والغابات.

الضوء الصادر من الخنافس المضيئة يسمى الضوء البارد

تحدث هذه الظاهرة عند توافر صبغة تسمى لوسيفرين (Luciferin) وإنزيم يسمى لوسيفراز(Luciferase) مع وجود مصدر للأكسجين ومصدر للطاقة وهو مركب أدينوسين ثلاثي الفوسفات.(ATP)  ونتيجة هذا التفاعل ينتج  مركّب يسمّى(oxyluceferin) وينبعث الضوء

هذه الخنافس تتواجد في بيئة قاسية ذات حرارة مرتفعة جدّاً فلهذا تلجأ إلى النشاط والبحث عن الغذاء ليلاً وسط الغابات الشاسعة والأشجار العالية المتشابكة والتي تخفي ضوء القمر والنجوم في الليالي الصافية.

جعل لهذه الخنافس هذه الظاهرة لعدة أسباب وهي:

*لتنير لها الغابات الكثيفة المظلمة ليلاً وترى ما حولها من ظلام دامس.

*تتعرف الخنافس التابعة لنفس النوع على بعضها من خلال درجة الضوء وهل هو متصل أم متقطع في شكل ومضات منفصلة.

*تستخدم هذا الضوء في جذب فرائسها من الحشرات الأخرى الصغيرة والبزاقات والقواقع وديدان الأرض والتي تنبهر بأضوائها فتقترب منها ثم تقوم بالتغذية عليها.

*يستخدم الذكور هذا الضوء لجذب الإناث لعملية التزاوج حيث لكل ذكر إشارة ضوئية معروفة لدى الإناث التابعة لنفس نوعه. بمجرد رؤية الإناث لهذه الإشارات الضوئية فإنها تعطى إشارةً مماثلةً للذكر فينجذب إليها الذكر للتزاوج

* تخويف وترهيب بعض الحيوانات الأخرى التي تقوم بافتراسها فهذه وسيلة الدفاع الوحيدة لها.

تضع إناث اليراعات البيض في الأرض، حيث تنمو اليرقات إلى مرحلة البلوغ، وتحت الأرض تتغذى اليرقات على الديدان والرخويات بواسطة حقنها بسوائل مخدرة تسبب الشلل، وتتجنب البالغة منها الفرائس وتتغذى على الرحيق أو حبوب اللقاح.

 

 



Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button