الأرض والبيئة والفضاءعلوم وثقافة

ماذا يحدث داخل الشمس؟.. ظاهرة تهدد الحياة على الأرض


حذر علماء فلك من دخول الشمس فترة "سبات كارثي"






حذر علماء فلك من دخول الشمس فترة “سبات كارثي”، وهو ما يؤدي إلى حجبها ودخولها المرحلة الأدنى للطاقة الشمسية، ما قد يتسبب في تجمد الطقس ووقوع الزلازل.





وحتى الآن هذا العام، كانت الشمس “فارغة” مع عدم وجود بقع شمسية 76 بالمئة من الوقت، وهو معدل تم تجاوزه مرة واحدة فقط في عصر الفضاء في العام الماضي، عندما كانت 77 بالمئة فارغة.

وكشفت دراسة سابقة أن الشمس، رغم أنها أهم مصدر للطاقة من أجل الحياة على الأرض، لكنها “نائمة قليلا” مقارنة بالنجوم الأخرى في الكون.


وقارن علماء الفلك من معهد ماكس بلانك في ألمانيا، الشمس بمئات النجوم المشابهة لها، حيث أنه باستخدام بيانات من تلسكوب كيبلر الفضائي التابع لوكالة ناسا، اختار الباحثون النجوم ذات درجة حرارة سطح وعمر ودوران مماثلة للشمس، في مجرة ​​درب التبانة.


وأظهرت النتائج أن الشمس ضعيفة للغاية مقارنة بمعظم النجوم الأخرى بنحو 5 مرات.


وقال ألكسندر شابيرو، من معهد ماكس بلانك: “فوجئنا كثيرا بأن معظم النجوم الشبيهة بالشمس أكثر نشاطا بكثير من الشمس”.


ويقول الباحثون إنه ليس من الواضح ما إذا كانت الشمس “تمر بفترة هادئة” لمدة 9 آلاف عام أم أنها أقل سطوعا من النجوم المماثلة الأخرى.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button